البحث
الاحتفال بالمولد النبوي في تركيا

الاحتفال بالمولد النبوي في تركيا

الاحتفال بالمولد النبوي .. تحيي الأمة الإسلامية اليوم ذكرى “المولد النبوي الشريف”، يوم مولد الرسول الكريم محمد بن عبد الله- صلى الله عليه وسلم- لكن للاحتفال بهذا اليوم خصوصيته في تركيا حيث أن الشعب التركي يحيي هذه المناسبة مرتين في العام.
والإحتفال بالمولد النبوي الشريف من العادات الإسلامية الحسنة وأعرافه الطّيبة التي تخدم الدّين وتزيد محبة الرسول الأكرم (ص)، وتحتفل به تركيا وفق التقويم الميلادي و الهجرى.

13 ربيع الاول.. تاريخ الاحتفال بالمولد النبوي

ويتم الاحتفال بذكرى مولد النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) بتركيا في الأسبوع الثالث من شهر أبريل/نيسان، إذ أن ليلة الـ12 من شهر ربيع الأول الهجري الذي هو يوم تشريف النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) يحتفل به كيوم المولد النبوي الشريف منذ عقود عديدة.
وكما تختلف تركيا في عدد مواعيد الإحتفال، فهي تختلف أيضا، بقدر ما تشترك، مع ما تمارسه الأمة الإسلامية من طقوس احتفالية متعددة ومتنوعة بهذه المناسبة الشريفة والمباركة، حيث تنتشر الفعاليات والأنشطة العامة في جميع مناطق الجمهورية خلال أبريل/نيسان من كل عام بخلاف ما جرت عليه العادة في أغلب الدول الإسلامية كما تحتفل به في الـ12 من ربيع الأول من السنة الهجرية.
ويستقبل الأتراك المولد النبوي الشريف، في المساجد، بقراءة القرآن الكريم وتبادل التهاني والتبريكات بين الأصدقاء والأحباء، وبقراءة أو بسماع سيرة النبي (ص) وبالدّعاء إلى الله.
من ناحية أخرى، تزدحم الساحات العامة، التي تقام فيها فعالية احتفالية تتخللها الأهازيج والمدائح النبوية، والعديد من كلمات الثناء على الرسول محمدٍ (عليه السلام)، وبباعة الطعام والحلوى والمواطنين.
 وتشهد المساجد ازدحاما بالمصلين بعد صلاة العشاء، والذين يحضرون للاستماع إلى سيرة النبي محمد (عليه الصلاة والسلام) في ذكرى مولده، وكذلك يتم توزيع كتيبات للسيرة النبوية تحمل نصائحه وأحاديثه، وتقرأ أيضاً قصائد المديح النبوي والتسابيح والإستغفار.

الكعك الصغير

ويشتهر الأتراك في هذه المناسبة المباركة بأكلة “الكعك الصغير” التي تميز احتفالهم هذا عن غيره من الأيام العادية، إضافة إلى توزيع الحلويات والمشروبات على الناس.
وكان رئيس الشؤون الدينية التركية السيد “محمد كورماز” وجه، أمس الاثنين، تهنئة للأمة الإسلامية بمناسبة ذكرى المولد الشريف.
وأعلن “كورماز”، في نفس اليوم، أن ليلة المولد ستكون ليلة الثلاثاء 22 ديسمبر/ كانون الأول، كما دعا أنّ تكون هذه المناسبة فرصة لمراجعة الأنفس وللاقتداء بنهج النبي وسنته في نشر رسالة السلام في كل مكان، وتمنى أن تسود البركة والمرحمة على الوطن والشعب والأمة الإسلامية وكل المنطقة.
جدير بالذكر أنّ أبرز الشّخصيات التركية، تشارك في إحتفال “المولد النبوي الشريف” من الرئيس وأعضاء الحكومة ورئيس البرلمان ورئيس الشؤون الدينية ونحو ذلك.
ومهما تعددت المواعيد و اتخلفت يبقى موعد الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، موعدا مقدسا لدى كل الأتراك تحضر فيه البهجة والسرور وتتقارب فيه الأحبة ويمتزج الجو العام التركي بمعاني المحبة والمودة.‏
شركاء شركة الهوا للسياحة - Turkish Airlines شركاء شركة الهوا للسياحة - Tursab
حقوق النشر © الهوا للسياحة - جميع الحقوق محفوظة - 2018